تقرير.. بعد ضم اللاعب رقم 11.. الأهلي دفع 70 مليون لدعم خط واحد

1:22:00 م

تقرير.. بعد ضم اللاعب رقم 11.. الأهلي دفع 70 مليون لدعم خط واحد



يواصل الأهلي سياسته في دعم صفوف الفريق بعدد من اللاعبين، وذلك بعدما أعلن ليرس البلجيكي عن انتقال لاعبه عمرو بركات إلى الأهلي عقب 6 أشهر فقط من انتقاله للدرجة الثانية البلجيكية.
سياسة الانفاق في الأهلي ربما تكون قد ارتفعت بشكل عام خلال السنوات الماضية، لكن العناصر التي تلعب خلف المهاجم حصلوا على نصيب الأسد من حيث الانفاق.
عمرو بركات الذي لعب 3 مباريات فقط مع ليرس وانضم إلى الأهلي بدون إعلان عن القيمة المادية للصفقة، فتح المجال للحديث عن 10 لاعبين آخرين داخل صفوف الفريق يلعبون في نفس المركز.
في إطار لعب حسام البدري بطريقة 4-2-3-1، فإن الجهاز الفني يحتاج إلى 3 عناصر تلعب خلف المهاجم في كل مباراة إلا أنه بإنضمام بركات بات يمتلك 11 لاعبا في هذا المركز.
بدأ الأمر في صيف 2011، وحينها قامت إدارة الأهلي بدفع 6.5 مليون جنيه من أجل التعاقد مع عبدالله السعيد، وتحمل اللاعب مبلغ 1.5 إضافية من أجل الحصول على الاستغناء الخاص به والانضمام للأهلي.
المبلغ الكبير وفقا لمعاير السوق في ذلك التوقيت والذي تكبده الأهلي أتى قبل نهاية عقد اللاعب مع الإسماعيلي بموسم واحد فقط، حيث كان يحق له التوقيع للأحمر بدون مقابل في موسم الانتقالات الشتوي.
وفي الموسم ذاته قام الأهلي بالتعاقد مع وليد سليمان مقابل 8 مليون جنيه قادما من انبي وكان عمره آنذاك 27 عاما ليبدأ مسيرة مع الأحمر تستمر حتى الوقت الحالي.
واستطاع الأهلي في يناير 2015 أن يتعاقد مع مؤمن زكريا من انبي مقابل 5 مليون جنيه، وهي الصفقة التي انضمت للأحمر بعد موسم ونصف في صفوف الزمالك.
وقام الأهلي بالتعاقد مع عدد من اللاعبين في ذلك المركز لكنهم لم يستمروا طويلا، حتى أتى صيف 2015 ليقوم الفريق بدعم صفوفه بالتعاقد مع صالح جمعة مقابل 6 مليون جنيه، ومحمد حمدي زكي في صفقة انتقال حر.
أيضا كان من بين الصفقات التي دعمت صفوف الأهلي في ذلك الموسم أحمد الشيخ الذي انضم لصفوف الفريق مقابل 7 مليون جنيه بعد ظهوره بشكل مميز في صفوف مصر المقاصة.
وفي الصيف الماضي، قام الأهلي بالتعاقد مع ميدو جابر في صفقة كبيرة كلفت الفريق 9 مليون جنيه، وإسلام الفار مقابل 4 مليون جنيه، بالإضافة إلى كريم وليد "نيدفيد" الذي تم تصعيده من صفوف الشباب.
وكان من بين صفقات الموسم الماضي أيضا، النيجيري جونيور أجايي الذي انضم إلى الأهلي قادما من الصفاقسي في صفقة كلفت الأحمر 22 مليون جنيه (2.5 مليون يورو) ليكون الأغلى في تاريخ الكرة المصرية.
الأهلي الذي دفع 70 مليون جنيه للتعاقد مع 8 لاعبين من أصل 10 يلعبون خلف المهاجم، أخرج الشيخ والفار على سبيل الإعارة لنهاية الموسم، ثم استبعد جابر وحمدي زكي من القائمة الأفريقية ليتبقى معه 6 لاعبين.
يبقى التساؤل لدى متابعي الفريق الأحمر، هل يحصل عمرو بركات على فرصة مع الفريق أم ينال مصير زملائه بين البدلاء وخارج القائمة ويحتفظ السعيد، وزكريا وسليمان بظهورهم بشكل دائم مع الأحمر.

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة